click for full size22/11/2015

عقدت وزارة التربية والتعليم العالي ورشة عمل لعرض نتائج تقرير المتابعة والتقييم لخطتها الاستراتيجية 2014-2019، وذلك بحضور وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم وحشد كبير من الأسرة التربوية.
وهدفت الورشة أيضا ًلاستعراض واقع ومؤشرات التعليم على صعيد الخطة الاستراتيجية للوزارة 2014-2019 بكافة برامجها وبمستويات مختلفة من المتابعة والتقييم، كما هدفت لأن تبنى على نتائج تقرير المتابعة سياسات من أجل تحسين واقع العملية التعليمية وأن تكون هذه السياسات جزءاً من الخطة الاستراتيجية.
بدوره، أكد د. صيدم أن هناك أرقاماً في تقرير المتابعة والتقييم بحاجة لمتابعة حثيثة للوصول إلى واقع تعليمي عالي المستوى يحاكي المعايير العالمية والنهوض بالمستوى التعليمي للطلبة.
وتطرق الوزير لكيفية إحداث التغيير المنشود خلال الفترة القادمة، من خلال الاستناد على الأرقام والمعطيات الواردة في التقرير، موضحاً أنه وبعد تشخيص الواقع لا بد من اتخاذ خطوات مدروسة لجسر الهوة بين الميدان التربوي والإدارة التربوية.
وافتتح الورشة القائم بأعمال مدير عام التخطيط التربوي سارة بواية، فيما استعرضت مدير المتابعة والتقييم ربيحة عليان أهمية نظام المتابعة ودوره في عملية التحسين المنشود للعملية التعليمية، وأهم نتائج رصد مؤشرات الأداء للخطة الاستراتيجية 2014-2019.
وفي نهاية الورشة تم تكريم فريق إعداد تقرير المتابعة والتقييم والفرق الفنية المشاركة فيه.