click for full size

2015-10-26

التقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم شركاء الوزارة الدوليين الداعمين للتعليم عبر ما يُعرف بسلة التمويل المشترك (JFA) الممولة من دول : (النرويج، وألمانيا، وبلجيكا، وفنلندا، وايرلندا)؛ بهدف مناقشة عدة قضايا مشتركة، والتأكيد على توسيع آفاق التعاون المشترك.

وحضر اللقاء وكيل الوزارة محمد أبو زيد، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة م. جهاد دريدي، ورئيس قسم الترجمة والبروتوكول أحمد مرار، ورئيس قسم العلاقات العامة نيفين مصلح.

وفي هذا السياق، جدد صيدم تنديده بممارسات الاحتلال ومستوطنيه واستهدافهم للطلبة والأطفال والعاملين في السلك التربوي، الأمر الذي اعتبره منافياً للقيم الإنسانية والحقوق والمواثيق الدولية والحق في التعليم.

كما أكد صيدم دور ممثلي سلة التمويل المشترك ومساهمتهم في خدمة العملية التعليمية التعلمية خاصة من خلال دعم خطة الوزارة الاستراتيجية وتمويل برامج تربوية وغيرها من الجهود المشتركة، مؤكداً على أهمية مواصلة الجهود المشتركة وتفعيل الشراكات واستدامة الدعم المقدم للتعليم.

بدورها، استعرضت مسؤولة التطوير في الممثلية الألمانية سابينا بريكنغ كامب، ممثلة عن وفد (JFA)، ملامح التعاون وما تم انجازه في الآونة الأخيرة، والجهود المبذولة في سبيل دعم القطاع التعليمي، لافتةً إلى أن دعم الشركاء الدوليين للتعليم في فلسطين يجسد عمق العلاقة والصداقة ويبرهن على التعاون البناء من أجل ضمان تحسين نوعية التعليم وجودته وضمان وصول أطفال فلسطين الى بيئة تعليمية آمنة وصحية.