click for full size

2015-10-14

التقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، في مكتبه برام الله اليوم، اللواء عدنان ضميري المفوض السياسي العام والناطق الرسمي باسم المؤسسة الأمنية.

وأشاد الوزير صيدم بدور قوى الأمن والتوجيه السياسي على الدعم المتواصل للقطاع التعليمي وحماية مكتسبات شعبنا وضمان الحفاظ على سير العملية التعليمية وعدم تعطيلها، باعتبار أن انتظام المسيرة التعليمية يعد مكوناً رئيساً ودافعاً لمجابهة التحديات وممارسات الاحتلال وسياساته القمعية وضمان عدم تجهيل الشعب الفلسطيني.

من جانبه، أعرب اللواء ضميري عن شكره وامتنانه للأسرة التربوية على الجهود التي تبذلها في سبيل تنشئة وتعليم الطلبة ورفدهم بالمعارف والقيم على الرغم من الظروف الراهنة التي يمر بها شعبنا، مشدداً على العلاقة الوثيقة بين قوى الأمن والتوجيه السياسي والتعاون البناء مع وزارة التربية وكوادرها خاصة في مجال المحاضرات التثقيفية التي تستهدف المدارس الحكومية واللقاءات التوعوية الرامية إلى تعزيز روح الولاء والانتماء لدى الطلبة واحترام الرموز الوطنية والعلم الفلسطيني والانتماء للوطن.

وتم خلال اللقاء التأكيد على ضرورة عدم استغلال الطلبة والحفاظ على الدوام المدرسي والابتعاد عن الاضرابات وغيرها من العوامل التي من شأنها التشويش على مسار التعليم في فلسطين.

وحضر اللقاء الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير د. بصري صالح، ومدير الإعلام التربوي عبد الحكيم أبو جاموس، ورئيس قسم العلاقات العامة نيفين مصلح.