click for full size

2015-10-08

التقى وزير التربية والتعليم العالي، د. صبري صيدم، وفداً من مؤسسات مخيم الفوار، ضم ممثلين عن اللجنة الشعبية للمخيم وحركة فتح والفعاليات الوطنية.

وتناول اللقاء بحث عدة قضايا تعليمية تهم أهالي المخيم، والتأكيد على دعم الوزارة في جهودها التطويرية للنهوض بالتعليم في فلسطين.

وفي هذا السياق، أكد د. صيدم اهتمامه بمتابعة كافة القضايا والجوانب التي من شأنها تحقيق الغايات المنشودة بما ينسجم مع إمكانات الوزارة وخططها التطويرية، مشدداً في الوقت ذاته على ضرورة تضافر الجهود لخدمة القطاع التعليمي.

وأعرب أعضاء الوفد عن شكرهم للوزير على اهتمامه بتطوير القطاع التعليمي التعلمي ومساهماته الفاعلة في تحقيق نقلة نوعية تستهدف الرقي بالمسيرة التربوية في أرجاء الوطن.

وحضر اللقاء عن الوزارة، الوكيل المساعد لشؤون الأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، ومدير عام المتابعة الميدانية محمد القبج.

وفي سياق متصل، استقبل د. صيدم، في مكتبه برام الله، وفداً ضم فعاليات قرية تلفيت جنوب نابلس برئاسة حاتم مسلم عضو الإقليم، ورئيس المجلس م. خالد بشر، حيث جاء هذا اللقاء؛ لبحث بناء مدرسة أساسية في القرية وبعض القضايا التربوية.

وبين صيدم أن الوزارة حريصة على بناء المدارس وتأهيلها؛ تعزيزاً لضمان حق الطلبة في الوصول إلى بيئة تربوية صحية، مؤكداً أن الوزارة ومن خلال طواقمها ستقوم بمتابعة بناء هذه المدرسة وبحث الآليات التي تكفل توفير تعليم نوعي في مديريات التربية.

وأشاد الوفد باهتمام د. صيدم لتحقيق انجازات متميزة في التعليم سيما جهوده الراهنة الرامية إلى تنفيذ برامج ومشاريع تستهدف خدمة التعليم، ورفد الأجيال الشابة بالقيم الوطنية وتعزيز روح الانتماء لديهم.

وحضر اللقاء عن الوزارة: الوكيل المساعد لشؤون الأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، ومدير الإعلام التربوي عبد الحكيم أبو جاموس، ورئيس قسم العلاقات العامة نيفين مصلح.