click for full size
دائرة الإعلام التربوي
27/9/2021
 
شارك وزير التربية والتعليم أ.د. مروان عورتاني، صباح اليوم، بفعاليات الطابور الصباحي في المدرسة الإبراهيمية الأساسية للبنين، الواقعة في البلدة القديمة بالخليل، إذ جاءت هذه الزيارة في إطار الإسناد والمؤازرة لهذه المدرسة التي تتعرض لانتهاكات متواصلة بفعل الاحتلال والمستوطنين.
ورافق الوزير في زيارته، الوكيل المساعد صادق الخضور، ومدير عام تربية الخليل بسام طهبوب، ومدير عام الرقابة محمد سالم، ومدير عام الارتباط المدني الفلسطيني في المحافظة إياد عواد.
وأكد عورتاني حرص الوزارة على تأصيل الحق في التعليم، والوقوف إلى جانب الطلبة وأبناء الأسرة التربوية الذين يتعرضون لممارسات مجحفة بفعل الاحتلال وسياساته العنصرية، مشيداً بصمود المدرسة التي تُمثل أنموذجاً ملهماً من "التعليم المقاوم"، وتعبر عن روح الإرادة الصلبة ومعنى البقاء والثبات رغم التحديات التي تجابهها.
وحيا الوزير أسرة المدرسة على صمودها وانتصارها لرسالة العلم والتعلم، مؤكداً أن هذه المدرسة العريقة في قلب مدينة الخليل ستبقى نابضة بالحياة والكبرياء والتميز.
وفي سياق ذي صلة؛ تفقد وزير التربية مدرسة الصفا الأساسية في تربية الخليل، بعد أن خضعت لعملية تأهيل وصيانة خلال عام ونيف.