click for full size
 
دائرة الإعلام التربوي
7/9/2021
 
تسلمت وزارة التربية والتعليم، من خلال الإدارة العامة للإرشاد والتربية الخاصة، اليوم، أجهزة حواسيب محمولة ولوحية ضمن مشروع "مجتمعات ومدارس مرنة وشاملة وحامية للأطفال والآباء والمعلمين" في الضفة وقطاع غزة؛ بهدف خدمة برامج التحويل للطلبة ذوي الإعاقة بالتعاون مع مؤسسة إنقاذ الطفل وبدعم من المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي.
وحضر مراسم التسليم، الوكيل المساعد للشؤون التعليمية ثروت زيد، ومدير عام الإرشاد والتربية الخاصة محمد الحواش، ومديرة دائرة التربية الخاصة ناريمان شراونة، ومديرة البرامج في "إنقاذ الطفل" إيمان البرغوثي، ومنسقة المشاريع رنا كمال.
وفي هذا السياق، أعرب زيد عن سعادته بالتعاون الاستراتيجي بين الوزارة و"إنقاذ الطفل" بما يخدم شريحة واسعة من الطلبة ذوي الإعاقة، ولمتابعة أنظمة التحويل لهم من خلال التدريب على الحد من العنف والتنمر ضد الطلبة ذوي الإعاقة ضمن برنامج التربية الإيجابية.
بدورها، أشادت البرغوثي بجهود الوزارة وطاقمها في رعاية المسيرة التعليمية، وإيلاء شريحة الطلبة من ذوي الإعاقة أهمية خاصة، مؤكدةً على استعدادها الدائم للتعاون مع الوزارة لخدمة الطلبة وتوفير كل ما يلزم لديمومة العملية التعليمية التعلمية وإشراكهم في خدمة البيئة المدرسية.
وعلى هامش اللقاء تم التباحث في عديد القضايا المشتركة، والتأكيد على ضرورة العمل المتواصل من أجل خدمة ذوي الإعاقة.