click for full size
دائرة الإعلام التربوي 
30-5-2021
 
نظمت وزارة التربية والتعليم، اليوم، لقاءً تشاورياً حول نظام المركز الوطني للمناهج، وترأس اللقاء وزير التربية والتعليم أ. د. مروان عورتاني، بحضور وكيل الوزارة د. بصري صالح، والوكلاء المساعدين، والمديرين العامين، وعدد من الأكاديميين والخبراء التربويين والمختصين في مجال المناهج.  
وناقش المجتمعون محاور طبيعة العلاقة بين مركز المناهج ووزارة التربية والتعليم، وشكل الاستقلالية التي يمكن أن يتمتّع بها المركز بالنسبة للجهات السيادية، والتجمعات المؤسساتية المجتمعية، والتربوية، والهُوية المقترحة لمركز وطني للمناهج، وملامح الشخصية الاعتبارية للمركز وكيانيته، ومجموعة المبادئ الناظمة المقترحة لعمل المركز، والقوانين الوطنية التي تحمي الملكية الفكرية لمؤلّفات المناهج، أو تؤثر فيها، والضمانات التي يمكن أن يتضمّنها نظام المناهج ليُحدِث فارقاً (قيمة مضافة) في حاجات المجتمع الفلسطيني في المجالات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية، وسوق العمل، والمطلوب لتحقيق التوازن بين شبه الاستقلالية الإدارية واستقلالية المخرجات، وشكل العلاقة بين المركز والمرجعيات السياسية والتشريعية والتربوية، والعلاقة مع هيئة ضمان الجودة، ومع منظومة الامتحانات الوطنية وخصوصاً امتحان الثانوية العامة.
وأكد المجتمعون ضرورة وجود نظام يمنح مركز المناهج المكانة السامية التي يستحقها مع الإبقاء على روابط قوية وآليات تواصل فاعلة مع جهات الاختصاص في وزارة التربية والتعليم.