click for full size
 
دائرة الإعلام التربوي 
27-5-2021

اختتمت وزارة التربية والتعليم اليوم، من مدرسة بدو الكعابنة في مديرية تربية أريحا، مجموعة من الفعاليات والنشاطات الرياضية والثقافية ضمن برنامج "التعليم لا ينتظر" والذي تنفذه الوزارة  بالتعاون مع منظمة اليونسكو وبعض المؤسسات وذلك في المدارس الواقعة ضمن المناطق المهددة بفعل الاحتلال. 
وشارك في فعاليات حفل الاختتام، مدير عام النشاطات الطلابية أ. عبد الحكيم أبو جاموس، ومدير عام تربية أريحا د. عزمي بلاونة، وممثلة اليونسكو سونيا أبو العظام، ومسؤولة برنامج التعليم في اليونسكو لينا بينيت، ومنسق المشاريع في مؤسسة الرياضة من أجل الحياة علاء يامين، ومدير دائرة النشاط الرياضي في الوزارة عارف عصايرة، ورئيسة قسم النشاط الرياضي في الوزارة ندين طوقان. 
وفي كلمته أكد أبو جاموس، حرص الوزارة الدائم على دعم صمود المدارس الواقعة تحت تهديد الاحتلال، لافتاً إلى أهمية تنفيذ هذه الأنشطة الرياضية والتي تعزز المهارات الحياتية، معبراً عن فخره بهذه الشراكة الناجزة مع مختلف المؤسسات الشريكة، داعياً كافة المؤسسات الأهلية والوطنية إلى تكثيف هذه الفعاليات في المناطق المهددة مما يعزز صمود أهلها. 
بدورها، أعربت بينت، عن اهتمام اليونسكو بتعزيز الشراكة مع وزارة التربية عبر تنفيذ نشاطات تستهدف خدمة القطاع التربوي خاصة في ظل التحديات التي فرضتها جائحة كورونا، لافتة إلى محورية هذه النشاطات التي تركز على مضامين تربوية وأخرى متعلقة بالجوانب النفسية والصحية التي تتقاطع تحديداً مع النشاطات الرياضية والثقافية. 
من جهته، شدد بلاونة على ضرورة دعم المدارس في مناطق الأغوار لتعزيز صمود الطلبة والأهالي، مؤكداً أهمية تكاتف الجهود من مختلف المؤسسات لمواصلة تنفيذ مثل هذه النشاطات الهادفة.