click for full size
 
دائرة الإعلام التربوي 
1/3/2021
 
التقى وزير التربية والتعليم أ. د. مروان عورتاني، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة رواق السيدة مها عواد، لبحث تطوير مشاريع مشتركة بهدف نشر الوعي وتعزيز المعرفة حول أهمية الموروث الثقافي الفلسطيني والتاريخ والهوية للأجيال الشابة.
وأكد الوزير  أهمية التعاون بين الوزارة ومؤسسات المجتمع المدني والجامعات لتطوير آليات عمل ومشاريع تركز على الموروث الثقافي. وفي ظل جائحة كورونا أبدت مديرة المؤسسة م. شذى صافي استعداد رواق ومؤسسات شريكة المساهمة في تطوير محتوى للتعلم عن بعد خاصة فيما يتعلق بالموروث الثقافي ومنها جولات افتراضية في البلدات التاريخية الفلسطينية ومواد معرفية وبحثية متخصصة بالتاريخ والمعرفة المحلية يمكن تطويرها بسياق تعليمي مناسب للفئات العمرية المستهدفة. كما وتم التأكيد على أهمية النهج التفاعلي لهذا المشروع من خلال المسابقات والنشاطات والجولات والأبحاث واستخدامه بموضوعات مختلفة مثل الرياضيات والعلوم والتربية الاجتماعية وغيرها. 
كما وأكد عورتاني ضرورة تطوير المقترحات بالشراكة مع الوزارة سعياً لحشد الموارد اللازمة لتنفيذها.
وحضر الاجتماع، مدير عام الإشراف والتأهيل التربوي أيوب عليان، ومدير عام مكتب الوزير د. أحمد عمار، ود. خلود ناصر، ومديرة رواق م. شذى صافي وسمر عواد من المؤسسة.