click for full sizeدائرة الإعلام التربوي 2021-02-22 عقدت وزارة التربية والتعليم، اليوم، من خلال الإدارة العامة للإرشاد والتربية الخاصة وبالتعاون مع مؤسسة إنقاذ الطفل؛ ورشة عمل حول الحقيبة التشخيصية التقيميّة الأكاديمية لمهارات القراءة والكتابة والحساب لطلبة الإعاقة الذهنية الملتحقين في غرف المصادر. وتمحورت الورشة حول آليات وضع خطط واستراتيجيات تدخل فردية في غرف المصادر، إذ قدّم التدريب الخبيرة د. بسينة نزال. جاء ذلك بمشاركة مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة محمد الحواش، ومدير مكتب إنقاذ الطفل في الضفة د. محمد عوض، وعدد من موظفي الإدارة العامة للإرشاد، والمرشدين التربويين في المديريات. وأكد الحواش اهتمام الوزارة بدعم وتمكين جميع فئات ذوي الإعاقة، مشيراً إلى أنَّ الورشة تهدف إلى تحقيق سياسة التعليم الجامع وتوحيد أداة تشخيص وتقييم تربوية لفئة صعوبات التعلّم والإعاقة الذهنية لطلبة غرف المصادر؛ لتعزيز وتنمية المعرفة والمهارات لذوي الإعاقة؛ معرباً عن اعتزازه بالشراكة مع مؤسسة إنقاذ الطفل. من جانبه، أشار عوض إلى ضرورة حماية حق الأطفال في التعليم، خاصةً في مراحل الطفولة المبكرة، معرباً عن فخره بالعلاقة التكاملية مع وزارة التربية، داعياً إلى أهمية تحديث الحقيبة التربوية بشكل مستمر لتتناسب مع احتياجات الطلبة ذوي الإعاقة.