click for full size
الإعلام التربوي
2021-02-16
تسلّمت وزارة التربية والتعليم من خلال الإدارة العامة للأبنية، اليوم، أعمال مشروع توسعة وصيانة مدرسة عمر بن عبد العزيز الثانوية للبنات في بلدة سعير بمديرية تربية شمال الخليل، وذلك بدعم من سلة التمويل المشترك والتي تضم كلاً من: ألمانيا، وفنلندا، وأيرلندا، والنرويج.
وبلغت التكلفة الإجمالية للمشروع 732 ألف دولار، كما موّلت الوزارة توريد وتجهيز أثاث جديد للغرف الصفية والمرافق في المدرسة.
وتتكون المدرسة من 14 غرفة صفية وإدارية وتخصصية، وقاعة متعددة الأغراض، ومناطق خضراء مزروعة، وساحات، ومرافق، وهي تخدم طالبات المرحلة الأساسية والثانوية من الصفوف 1-12، وتستوعب حوالي 560 طالبة من بلدة سعير ومنطقة بيت عينون.
وأوضحت الوزارة أن هذا المشروع أسهم في حل مشكلة نقص واكتظاظ الغرف الصفية، وعدم وجود أية مختبرات أو مرافق تدعم تطبيق محتوى المنهاج، لاسيما وأن المدرسة تخدم طالبات المرحلتين الأساسية والثانوية؛ لوقوعها في منطقة مستهدفة من الاحتلال.
يُذكر أن المشروع راعى متطلبات ومعايير البناء الأخضر المستدام، الذي تسعى الوزارة لتعزيزه دائماً في مشاريعها؛ بما يسهم في توفير تعليم نوعي ضمن بيئة مدرسية جاذبة وآمنة.