click for full sizeدائرة الإعلام التربوي 15/10/2020 التقى وزير التربية والتعليم أ.د. مروان عورتاني، اليوم، ممثل الاتحاد الأوروبي لدى دولة فلسطين سفين كون فون بورغسدورف، إذ تم التباحث في آليات استدامة الدعم الأوروبي لقطاع التعليم في ظل تحديات المشهد الكوروني. وثمن عورتاني العلاقة مع الاتحاد الأوروبي ودعمه للقطاع التعليمي، لافتاً إلى أهمية هذا الاجتماع الذي يأتي في ظل الحالة الكورونية والإجراءات الصحية التي تتخذها الوزارة لحماية الطلبة والمعلمين، وفي ظل الظروف الاقتصادية الصعبة جراء حصار الاحتلال الإسرائيلي المفروض على الموارد المالية للحكومة الفلسطينية والتي تنعكس سلباً على واقع التعليم، خصوصاً فيما يتعلق بانتظام رواتب المعلمين، كما تناول اللقاء سبل دعم التعليم في المناطق المصنفة "ج" ومؤازرة المدارس الواقعة في هذه المناطق لا سيما مدرسة رأس التين التي يهدد الاحتلال بهدمها. واستعرض الوزير في اللقاء الجهود المتواصلة للتطوير التربوي، والذي يستند بالأساس إلى الإرادة السياسية والدعم الشعبي لهذا المسار، وانطلاقاً من أهمية التعليم في تعزيز منظومة المواطنة بكل مضامينها الإيجابية، والرواية والهوية الوطنية، والمساهمة في الحضارة الإنسانية؛ وذلك في إطار تعزيز التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني كافة . بدوره، أكد بورغسدورف سياسة الاتحاد الأوروبي الداعمة للجهود التطويرية التي تقودها وزارة التربية، وتعهده بديمومة التعاون واستدامته بما يلبي الاحتياجات والتطلعات ويسهم في خدمة العملية التعليمية؛ خاصة في ظل التحديات التي تشهدها وعديد القطاعات التنموية في فلسطين والعالم.