click for full size
 
دائرة الإعلام التربوي
14/4/2020
 
حرصاً على مصلحة الطلبة وذويهم، واستناداً إلى نتائج دراسة تقييمية تفصيلية لمخرجات الفرع التكنولوجي للثانوية العامة، قامت بتنفيذها الإدارات ذات الاختصاص في الوزارة ونقاشات معمقه شملت مستويات القرار المختلفة في الوزارة، وإلى توصيات لجنه وزارية تضم وزراء التربية والتعليم، والتعليم العالي والبحث العلمي، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فقد قرر مجلس الوزراء، وقف الانتساب للفرع التكنولوجي في الثانوية العامة ابتداءً من العام الدراسي 2020/2021.
 
وقد جاء ذلك، في ضوء عدم الاعتراف بهذا الفرع على المستويين الإقليمي والدولي، وما نجم عنه من صعوبة، بل تعذّر الالتحاق بالجامعات في عديد الدول العربية، والأجنبية، هذا فضلاً عن الصعوبات الأكاديمية الجدية التي واجهت خريجي هذا الفرع عند التحاقهم بالجامعات المحلية في التخصصات العلمية والهندسية التي تتطلّب معارف سابقة لم توفّرها المباحث التي تضمنها هذا الفرع.
 
ونظراً لأهمية التكنولوجيا، وتطبيقاتها في مجالات الحياة كافّة، وانطلاقا من التزام الوزارة بفتح الآفاق المستقبلية للطلبة الراغبين باستكمال دراستهم في هذا المجال، ستُعاد صياغة هذا الفرع بما يعظّم من فرص خرّيجيه بالالتحاق السلس بالتعليم العالي، والتعليم التقني والمهني، أو بسوق العمل؛ ولهذا الغرض، كلّف مجلس الوزراء لجنة وزارية لإعادة النظر في بِنية التكنولوجيا، ووضعيتها في منظومة الثانوية العامّة، والتقدم باقتراح تفصيلي بالخصوص، حيث أكّد مجلس الوزراء في مداولاته على أهمية التنسيق بين التعليم العامّ والتعليم الجامعي في هذا الشأن.
 
وتؤكد الوزارة على استكمال طلبة الفرع التكنولوجي للصف الثاني عشر للعام الحالي وللعام 2020/2021م وَفق النظام الحالي دون تغيير، كما أنّها تعمل مع وزاره التعليم العالي والبحث العلمي لكي توفّر الجامعات مساقات استدراكية لخريجي هذا الفرع للعام الحالي والعام القادم حسبما تقتضي الضرورة ذلك.