click for full size 
1-3-2020
بدعم من رجل الأعمال الفلسطيني المغترب حماد الحرازين وبرعاية وتنسيق من محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام، وقّع م. محمد علي أبو شهلا ممثلاً عن الحرازين، وشركة البيدر للمقاولات والاستثمار، اليوم الأحد، في مقر المحافظة، اتفاقية لإنشاء مدرسة في مدينة جنين، وذلك بحضور وزير التربية والتعليم أ.د. مروان عورتاني ومحافظ جنين اللواء أكرم الرجوب.

وقالت د. غنام إن "هذه المدرسة تأتي ضمن سلسلة مدارس ومشاريع تنموية ينفذها الحرازين في عدد من محافظات الوطن، مشيرةً إلى عمق ارتباط الفلسطيني بأرضه وشعبه أينما تواجد، شاكرةً الحرازين على هذه اللفتة الكريمة التي ستسهم في تعزيز صمود أبناء الشعب الفلسطيني وتعليم أجيالنا المتعاقبة في مدينة جنين.
وأكدت د. غنام على "أن هذه الاتفاقية هي لبناء مدرسة تضمن مستقبل أبنائنا؛ في الوقت الذي تحاك فيه المؤمرات والصفقات لتصفية حقوق شعبنا الوطنية".
من جانبه، ثمّن وزير التربية والتعليم أ.د. مروان عورتاني هذا الدعم المعبر عن انتماء رجل الأعمال الفلسطيني حماد الحرازين لفلسطين ولقطاع التعليم فيها، مؤكداً أن توقيع هذه الاتفاقية يبرهن على التعاون الوثيق والمتواصل ضمن سلسلة مدارس حديثة متكاملة المرافق ستضمن توفير بيئة جاذبة للطلبة وبما يؤكد على الحق في التعليم الذي تسعى الوزارة لتجسيده عبر هذه المشاريع الحيوية.
بدوره، أشاد المحافظ الرجوب بخطوة إنشاء المدرسة، شاكراً المتبرع الحرازين والمحافظ غنّام على تنسيق الجهود التي تُوّجت بتوقيع الاتفاقية، لافتاً إلى أن هذه المدرسة ستسهم في استيعاب المزيد من الطلبة وتخفيف العبء عن المدارس الأخرى بهدف إعداد جيل متعلم وواع.
أما أبو شهلا فقد نقل اعتزاز الحرازين بوطنه والشعب الفلسطيني، مؤكداً على أن ما يقوم به من مشاريع تخدم قطاعات واسعة من الشعب الفلسطيني في مجالي الصحة والتعليم هو واجبه نحو وطنه.