click for full size 
دائرة الإعلام التربوي
2020-1-29
نظّمت وزارة التربية والتعليم وديوان الموظفين العام ورشة عمل حول حصر الوظائف التعليمية للعام 2020، وذلك استكمالاً لعملية الحصر التي بدأتها اللجنة الفنية للوصف الوظيفي، الهادفة للخروج بوثيقة حصر شاملة من شأنها أن تزيد كفاءة وفاعلية الأداء الإداري في مؤسسات الدولة.
وأكد وزير التربية والتعليم أ.د. مروان عورتاني أن الوزارة تعكف على تطوير هيكليتها بمسميات وظيفية ومهام تستجيب للأولويات وتقديم أداء نوعي، وأنها ماضية قُدماً في تطوير مؤشرات قياس لكل عناصر المنظومة التربوية؛ للإفادة منها في تقييم مهني.
وثمّن الوزير عمل وإنجازات ديوان الموظفين، مشيراً إلى أهمية هذه الورشة، لضمان متابعة إصلاح المنظومة التربوية وهيكليتها، متطرقاً لأهمية ومحورية دور المعلم في رفعة العملية التعليمية، خاصةً في ظل تواصل اعتداءات الاحتلال.
من جهته، تطرق رئيس ديوان الموظفين موسى أبو زيد أهمية الجوانب المرتبطة بالعمل الحكومي والوظيفة العمومية، مشيراً إلى أهمية وجود رؤية واضحة وخطة استراتيجية تنتهجها الدائرة الحكومية، مبيناً أن عملية التطوير الإداري بحاجة للتحديث الدائم ومتابعة كافة التطورات والتغيرات.
ونوّه أبو زيد إلى أهمية عملية حصر وظائف الخدمة المدنية؛ كونه يستند عليها مجموعة من مرتكزات الإدارة العامة كالتخطيط الوظيفي والاستقطاب والاختيار والنقل والترقية والتدريب والتطوير، وصولاً إلى الاستثمار الأمثل للموارد البشرية العاملة في الدوائر الحكومية.
وقدّم ممثلون عن اللجنة الفنية للوصف الوظيفي عرضاً توضيحياً لأهم الإنجازات التي تم تحقيقها مع الدوائر الحكومية في عملية حصر الوظائف، إلى جانب المنهجيات والآليات التي تم اتباعها لإنجاح هذه العملية.