click for full size
 
دائرة الإعلام التربوي
28/1/2020
أدانت وزارة التربية والتعليم، اليوم، إحراق صف مدرسي في مدرسة ذكور عينابوس الأساسية، في تربية جنوب نابلس، على أيدي مستوطنين، واصفةً هذا الحادث بجريمة بشعة تضاف إلى سلسلة جرائم الاحتلال والمستوطنين المتواصلة بحق المؤسسات التعليمية.
وأكدت "التربية" أن هذا الاعتداء الآثم على مدرسة تخدم أطفال أبرياء يكشف عن عنصرية الاحتلال وسياساته الرامية إلى ترويع الطلبة والأطفال واستهداف المؤسسات التربوية بشكل ممنهج.
وطالبت الوزارة المؤسسات الدولية والحقوقية والمنظمات المدافعة عن حقوق الأطفال اتخاذ موقف حازم تجاه هذه الانتهاكات ولجم ممارسات الاحتلال وفضحها.
وأفادت التربية أن المستوطنين قد خطوا أيضاً شعارات عنصرية على جدران المدرسة.