click for full size
دائرة الإعلام التربوي
2020-01-23
عقدت اللجنة الوطنية لتعليم الكبار في وزارة التربية والتعليم، اليوم، اجتماعاً لمناقشة تحديثات الخطة القطاعية للتعليم، خاصةً فيما يتعلق بقطاع تعليم الكبار، إضافةً لمناقشة خطة عمل اللجنة للعام 2020. 
وفي هذا السياق، أكد وكيل وزارة التربية د. بصري صالح أهمية تنسيق العمل بين الجهات المختلفة العاملة في قطاع تعليم الكبار، والعمل على استقطاب عدد أكبر من الجامعات لعضوية اللجنة.
ولفت صالح إلى أهمية تغطية كافة فئات الكبار في البرامج المنفذة، مشدداً على ضرورة المتابعة والتقييم المستمر لمخرجات هذه البرامج.
بدورها، أشارت القائم بأعمال مدير عام التعليم العام نائلة فحماوي إلى أهمية عمل هذه اللجنة وما حققته من إنجازات على صعيد قطاع تعليم الكبار.
وتطرّقت فحماوي إلى نموذج المراكز المجتمعية لتعليم الكبار التي افتتحت في نهاية العام المنصرم وأهميتها؛ كنموذج لتطبيق برامج تعليم الكبار بالمفهوم الواسع بما ينسجم مع الهدف الرابع للتنمية المستدامة 2030.
يُشار إلى أن اللجنة تضم عدداً من الوزارات الأخرى ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص والجامعات.