click for full size
دائرة الإعلام التربوي
2019-11-18
أطلقت وزارة التربية والتعليم، وبالشراكة مع مؤسسة الرؤية العالمية، اليوم، بطولة كرة القدم الخماسي للفتيات، تحت عنوان "الحياة بكل معانيها".
ويأتي تنظيم هذه البطولة، التي افتتحت بوقفة دعم وإسناد للصحفي معاذ عمارنة الذي فقد عينه برصاص الاحتلال خلال تغطية صحفية في الخليل؛ بالتزامن مع قرار رفع سن الزواج للفتيات إلى سن 18 عاماً، وفي الذكرى الـ 30 لتوقيع اتفاقية حقوق الطفل، إذ شارك في البطورلة فرق رياضية من سبع مديريات (جنين، ونابلس، وجنوب نابلس، وسلفيت، ورام الله والبيرة، وبيت لحم، والخليل).
وحضر مراسم الإطلاق، وكيل وزارة التربية والتعليم د. بصري صالح، ومحافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام، ومدير العمليات في مؤسسة الرؤية العالمية بفلسطين ألفريد نوريا، ونائب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية د. نيبال خليل، ومدير عام النشاطات الطلابية في "التربية" عبد الحكيم أبو جاموس، وحشد من الأسرة التربوية.
وفي هذا السياق، أعرب صالح عن سعادته بهذه الفعالية؛ مشيداً بالشراكة الجامعة بين الوزارة والمؤسسات الشريكة، مشدداً على دور الرياضة في استكشاف مواهب الطلبة والشباب، لافتاً إلى ضرورة دعم مواهب الطلبة وتنميتها، ومنحهم الفرصة للإبداع، وتوفير المساحة الكافية من الحرية لإبراز شخصياتهم.
من جهتها، عبّرت غنام عن فخرها بإنجازات وزراة التربية، وإعجابها بأعضاء الفرق المشاركة، شاكرةً كافة الداعمين والمساندين لإيصال رسالة الأطفال الفلسطينيين للعالم، وحقهم في العيش بأمان كباقي الأطفال.
من جانبه، أكد نوريا على حق أطفال فلسطين في الحياة الآمنة والمستقرة، مشدداً على أهمية مثل هذه الفعاليات الرياضية.
بدورها، أكدت خليل أهمية دور الرياضة في حياة المرأة وفي إيصال الرسائل التعليمية والمجتمعية المختلفة، ناقلةً تحيات رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية اللواء جبريل الرجوب للحضور، مشيرةً إلى دعم اللجنة لمثل هذه النشاطات النوعية.