click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
2019-10-09
التقى وزير التربية والتعليم أ. د. مروان عورتاني، في مكتبه اليوم، المفوض السياسي العام والناطق الرسمي باسم المؤسسة الأمنية اللواء عدنان ضميري، إذ تم الاتفاق على توسيع دائرة التعاون المشترك بين الوزارة وهيئة التوجيه السياسي والوطني.
وفي هذا السياق، أكد عورتاني أهمية تعزيز الشراكة مع التوجيه السياسي بما يسهم في خدمة المنظومة التربوية والقيمية والحقوقية، والتركيز بشكل خاص على قيم المواطنة المستنيرة الواعية؛ عبر تنفيذ نشاطات من شأنها تعظيم الأثر وخدمة الغايات المنشودة.
وأشاد الوزير بالعلاقة المتينة بين "التربية" والتوجيه السياسي والتي تجسدت منذ أعوام طويلة من خلال تنفيذ برامج ونشاطات وفعاليات تربوية ووطنية وإنسانية هادفة، لافتاً إلى أنه سيصار إلى إبرام اتفاقية تعاون جديدة تتضمن عديد المحاور والأفكار التوعوية التي تنسجم مع خطط الوزارة والهيئة.
بدوره، ثمن اللواء ضميري الجهود التي تبذلها المؤسسة التربوية وقيادتها وتعاونها الدائم مع التوجيه السياسي من أجل تنشئة الأجيال الصاعدة ورفدها بالقيم التنويرية، مشيداً بالخطوات التطويرية التي تقودها الوزارة والنجاحات التي تحققها في إطار النهوض بالتعليم على كافة المستويات، مؤكداً على استعداد الهيئة؛ لتطوير آفاق الشراكة بين الطرفين، والـتأكيد على تعزيز روح الولاء والانتماء لدى الطلبة واحترام الرموز والقيم الوطنية.
وفي ختام اللقاء تم الاتفاق على التحضير لعقد لقاء موسع مع جهات الاختصاص من الطرفين؛ لبلورة الأفكار التي تم طرحها خلال هذا اللقاء وبحث سبل قياس أثر البرامج والنشاطات المنفذة في المدارس ضمن معايير ومنهجيات واضحة.