click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
24-9-2019
بحث  وزير التربية والتعليم د. مروان عورتاني، بمكتبه اليوم، مع الممثل الخاص لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي إيفون هيلي ، آلية متابعة العمل في البرامج المنفذة في القدس، وسبل تعزيز الدعم للقطاع التعليمي في المدينة التي تتعرض لانتهاكات الاحتلال، وذلك ضمن خطوات ممنهجة ومتواصلة.   
وأشاد عورتاني بالبرامج المقدمة من "البرنامج الإنمائي" والتي تعزز التعليم في القدس، مشيراً إلى تركيز الوزارة الكبير على حماية التعليم  ودعمه في المدينة المقدسة والمناطق المستهدفة، مشدداً على ضرورة تكاتف الجهود للحفاظ على هوية التعليم خاصة في القدس.
من جهتها أعربت هيلي عن سعادتها بمواصلة دعم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لقطاع التعليم في فلسطين، مؤكدة السعي لتوسيع البرامج المطروحة في القدس والمناطق المهددة.