click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
2019-09-02
أطلقت وزارة التربية والتعليم من خلال الإدارة العامة للصحة المدرسية، اليوم، وبالتعاون مع جمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا، ورشة عمل متخصصة حول آليات التخطيط والمتابعة والتقييم، استهدفت موظفي الصحة الميدانيين من عدة مديريات تربية.
وقدم التدريب في الورشة د. سرمد تايه، ومها أبو سرور، بحضور القائم بأعمال مدير عام الصحة المدرسية نائلة فحماوي، وممثلة جمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا جهاد أبو غوش.
وفي هذا السياق، أشارت فحماوي إلى أن هذه الورشة تأتي في إطار رفد الموظفين بالمهارات والخبرات اللازمة، مؤكدةً أهمية التخطيط في الصحة المدرسية وترسيخ المعارف والاستفادة من الإمكانات المتاحة؛ بما يسهم في خدمة بيئة العمل التربوي، معربةً عن شكرها لـ "أصدقاء مرضى الثلاسيميا" والمدربين ولجميع القائمين على هذه الورشة.
بدورها، أشادت أبو غوش بالشراكة الوثيقة مع وزارة التربية، متطرقةً إلى الدور الفعال والمهم الذي تقوم به الجمعية في نشر التوعية بالمجتمع حول مخاطر مرض الثلاسيميا.
وتتضمن الورشة التي تستمر لخمسة أيام عدة تدريبات وتطبيقات عملية متنوعة، لتنمية قدرات المشاركين في مجال التخطيط والمتابعة والتقييم.