click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
2019-08-01
أدانت وزارة التربية والتعليم مواصلة الاحتلال إجراءاته القمعية الممنهجة ضد الأطفال والطلبة القاصرين، خاصةً في القدس، مشددةً على أن هذه الممارسات هي جرائم نكراء ومتواصلة بحق الطفولة الفلسطينية.
وأشارت "التربية" إلى أن هذه الممارسات تشكل انتهاكاً صارخاً بحق المواثيق والأعراف والاتفاقيات الدولية لا سيما اتفاقية حقوق الطفل؛ وتحديداً في المادة (16) التي تنص على أنه: "لا يجوز أن يجري أي تعرض تعسفي أو غير قانوني للطفل في حياته الخاصة أو أسرته أو منزله أو مراسلاته، ولا أي مساس غير قانوني بشرفه أو سمعته".
وأكدت الوزارة أن مشهد اعتقال الطفل محمد عليان من بلدة العيسوية واستدعائه للتحقيق يندى له الجبين ويعكس وحشية المحتل واستهدافه الصارخ لكافة الحقوق والمواثيق والقيم الإنسانية.
ولفتت إلى الآثار النفسية القاسية التي تتركها عمليات اعتقال الأطفال واحتجازهم في ظل ظروف صحية سيئة، مؤكدةً أن تمادي الاحتلال بانتهاكاته بحق الأطفال؛ يأتي نتيجة للصمت الدولي المطبق تجاه هذه الممارسات الإجرامية.
وجددت الوزارة مطالبتها لكافة المؤسسات المحلية والدولية الحقوقية والإنسانية والإعلامية؛ للوقوف عند مسؤوليتها ولجم انتهاكات الاحتلال ومحاسبته على جرائمه المتصاعدة بحق الأطفال وأبناء الأسرة التربوية.

The detention and interrogation of children are crimes against humanity, said the Ministry of Education (MOE).
MOE condemned the continuation of Occupation repressive, systematic measures against Palestinian children and minor students, especially in Jerusalem, stressing that these practices are grave and continuous crimes against Palestinian children.
The Ministry pointed out that such practices represent a flagrant violation of international conventions, specifically Article 16 of the Convention on the Rights of the Child which states that "No child shall be subjected to arbitrary or unlawful interference with his or her privacy, family, home, or correspondence, nor to unlawful attacks on his or her honor and reputation."
The Ministry confirmed that the scene of summoning the child Mohammed Elyyan, from the town of Al-Issawiya, for interrogation is disgraceful and reflects the brutality of Occupation and reveals its blatant violation of all rights and conventions and human values.
It also drew attention to the harsh psychological effects of arrests and detentions of children in poor health conditions, stressing that the continued violations of Occupation against Palestinian children come as a result of international silence on these criminal practices.
The Ministry renewed its demand that all local and international human rights, humanitarian, and media institutions bear their responsibilities, put an end to these violations, and hold Occupation accountable for its escalating crimes against the Palestinian children.