click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
2019-7-24
بحث وزير التربية والتعليم أ.د. مروان عورتاني، بمكتبه، اليوم، مع وفد من البنك الدولي برئاسة مسؤول فريق التعليم لمشاريع البنك خوان مانويل مورينو؛ آليات تنفيذ مشروع نوعي لدعم الطفولة المبكرة في فلسطين، وذلك بدعم من البنك.
ويستهدف هذا المشروع دعم خطة الوزارة لتشييد المزيد من رياض الأطفال الملحقة بالمدارس الأساسية الدنيا ودعم الرياض القائمة.
كما يستهدف المشروع تعزيز نوعية الخدمات التعليمية المقدمة للأطفال في هذه المرحلة، ودعم مراكز الرعاية الصحية الأولية، وتعزيز الرعاية الشاملة للأطفال؛ خاصةً في المناطق النائية والمستهدفة وتلك المسماة "ج".
وفي هذا السياق، أكد عورتاني حرص الوزارة وتركيزها على مرحلة الطفولة المبكرة التي تعد من القطاعات الأساسية لتطوير التعليم في فلسطين.
ولفت الوزير إلى أهمية تنفيذ هذا المشروع، مشيداً بالتعاون الدائم بين الوزارة وبعثة البنك الدولي في تنفيذ عديد البرامج والمشاريع التربوية.
من جهته؛ أكد مورينو أن الاستثمار الأمثل في الوقت الراهن ينصب على مرحلة رياض الأطفال، مشدداً على أهمية هذا المشروع الذي يستهدف الارتقاء بقطاع الطفولة المبكرة.
وعبّر عن تقديره لقيادة الوزارة وكوادرها لجهودهم المبذولة من أجل توفير التعليم النوعي للطلبة والأطفال، خاصةً من خلال الاهتمام بمرحلة رياض الأطفال.
كما تم خلال اللقاء التباحث في آليات تعزيز التعاون المشترك في عدد من الملفات والمحاور التطويرية عموماً.