click for full size 
الإعلام التربوي
2019-4-23
كرّمت وزارة التربية والتعليم من خلال الإدارة العامة للنشاطات الطلابية، اليوم، الطلبة الفائزين في مسابقة الرسم السنوية التي حملت عنوان "تراثنا هويتنا فلنحافظ عليه"، والتي تم إطلاقها لطلبة الصف السابع في المدارس الحكومية والخاصة للمرة الثانية في كافة محافظات الوطن؛ وذلك بالشراكة مع "رواق مركز المعمار الشعبي" وبدعم من حكومة السويد من خلال اليونسكو.
وتهدف المسابقة إلى توعية الجيل الصاعد من طلبة المدارس بأهمية الحفاظ على التراث المعماري.
وأكدت وزارة التربية أهمية هذه المسابقة التي تم من خلالها تنظيم نشاط مشترك بين طلبة المدارس في جناحي الوطن، مشيدةً بجهود مؤسسة رواق وما تقوم به من دعم لحفظ الموروث الثقافي وإحيائه، شاكرةً اليونسكو وكل الداعمين بجهودهم في هذا السياق.
وأشارت الوزارة إلى أن أهداف المسابقة قد تحققت من خلال الكم الكبير من مشاركات الطلبة التي قدرت ب 15 ألف مشاركة، مؤكدةً على التعاون البّناء مع مؤسسة رواق.
من جهتهم، رحّب أعضاء مركز رواق بالحضور والطلبة البالغ عددهم 53 طالب وطالبة، مقدمين شرحاً حول المؤسسة التي تعتبر أحد المعالم التاريخية في مدينة البيرة، مؤكدين أهمية هذه الجهود في توعية المجتمع للحفاظ على التراث المعماري الذي يعتبر هوية ثقافية.
وحضر حفل التكريم كل من رئيس قسم الفنون التشكيلية والتعبيرية في وزارة التربية رياض صوالحة، ومشرف النشاط الفني في وحدة الفنون والموسيقى والمسرح في التربية زهى صلاح الدين، ومدير مؤسسة رواق المهندس خلدون بشارة، والعديد من الجهات الرسمية والداعمة للمسابقة.