click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
2019-04-08
بدأت وزارة التربية والتعليم العالي، اليوم، عملية المراجعة الأولية لمبادرات جائزة الإنجاز والتميز لدعم التعليم، إذ جاءت هذه المرحلة خلال اجتماع عقدته لجنة الجائزة مع منسقيها في محافظات الوطن.
وفي هذا السياق، أكد رئيس اللجنة، مستشار الوزير محمد الراميني حرص الوزارة على نجاح جائزة الإنجاز والتميز لدعم التعليم؛ لتصبح المبادرة ثقافة مجتمعية في المدرسة وخارجها، لافتاً إلى تزايد أعداد الطلبات المقدمة للجائزة عن الدورات السابقة بشكل ملحوظ.
بدوره، استعرض عضو لجنة الجائزة مصطفى الصيفي مرحلة الترشح السابقة، وما رافقها من فعاليات على الصعيد الإعلامي ولقاءات نظمتها المديريات مع مديري المدارس للتعريف بالجائزة والتحفيز للتقدم لها.
ومن ثم قدّم عضو اللجنة أمجد أبو حسين عرضاً حول عدد الطلبات في كل مديرية ومنطقة تعليمية وحسب محاور الجائزة، وأهمية ذلك في تشكيل اللجان، فيما قدم عضو اللجنة والمنسق الإعلامي للجائزة رائد حامد عرضاً حول معايير المراجعة الأولية ومعايير تشكيل لجان التحكيم المحلي؛ تمهيدًا للبدء بالمرحلة الثانية من التحكيم في المديريات الأسبوع المقبل، ومن ثم استعرض عضو اللجنة أحمد صالح آلية المراجعة الأولية على الموقع الإلكتروني، وتثبيت العلامات بعد التحكيم المحلي في المديريات والمناطق التعليمية.
يذكر أنَّ عملية المراجعة الأولية سيقوم بها المنسقون في مديريات التربية والمناطق التعليمية/ وكالة الغوث، وستكون هذه العملية من خلال الحكم على الطلب بأنه (يصلح أو لا يصلح) لمرحلة التحكيم المحلي، ضمن معايير محددة.
يشار إلى أن باب الترشح للجائزة كان قد أغلق يوم الخميس 28 آذار، حيث تقدم لها هذا العام 1945 طلباً، وهو الأعلى منذ إطلاقها في العام 2016.