click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
28-3-2019
احتفت وزارة التربية والتعليم العالي، وذلك برعاية ومشاركة وزيرها د. صبري صيدم، بيوم الموسيقى المركزي.
جاء ذلك بحضور الوكيل المساعد للشؤون الإدارية والمالية م. فواز مجاهد، وعدد من المديرين العامين، وحشد من الأسرة التربوية، والمديريات المشاركة في المسابقة التي نظمت بهذه المناسبة.
وأكد صيدم أهمية الاحتفاء بهذا اليوم، معتبراً الموسيقى واحة فنية لتلاقي الأصوات المنسجمة للتعبير عن رقي النفس وصور الحياة، لافتاً إلى اهتمام الوزارة بالموسيقى المعبرة عن الذات والهوية الوطنية، مشيداً بعمل الأسرة التربوية والتي تعكس النفس الوطني الأصيل من خلال الموسيقى.
وعبر الوزير عن فخره بهذه الكفاءات الموجودة في المدارس، مشدداً على ضرورة مواصلة المشوار وتكثيف الجهود للحفاظ على هذه المواهب وتطويرها؛ مجددا التزامه بتوفير كل من شأنه جعل الاهتمام بالإبداع الموسيقي والفني حالة تُعاش، منوهاً إلى استئناف الأوركسترا الوطنية المدرسية تدريباتها مؤخراً.
 
وتخلل اليوم الموسيقي، عروض فنية من كافة مديريات التربية والتعليم العالي عبر مقطوعات من العزف الجماعي، إذ أبدع الطلبة في تقديم لوحات زاهية تماهى فيه اللحن الشجي بطيب الإطلالة.
وعلى هامش اليوم؛ كرمّت الوزارة مديري مدارس الإنجليزية الحديثة، ولاتين الطيبة، والإنجلية لدورهم في إسناد النشاط الموسيقي والأوركسترا الوطنية المدرسية.