click for full size
أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي  البدء بإجراءات بناء مدرسة في قرية كفر عين بمحافظة رام الله والبيرة، بتبرع كريم من رجل الأعمال الفلسطيني جودت البرغوثي.
جاء ذلك خلال تفقد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم أوضاع المسيرة التعليمية في القرية؛ إذ شارك طلبة مدرسة بنات كفر عين الثانوية فعاليات الطابور الصباحي، وذلك ضمن زيارته الثانية للقرية.
ورافق صيدم في الزيارة، عدد من المديرين العامين في الوزارة وأسرة مديرية تربية رام الله والبيرة، وحشد من الأسرة التربوية، وبحضور ممثلين عن الأجهزة الأمنية وحركة فتح، والمجلس القروي، ومجلس أولياء الأمور.
ولفت صيدم إلى أن بناء هذه المدرسة بدعم من البرغوثي يأتي من باب الوفاء لهذه القرية، وتلبيةً لحاجتها الملحة للمدرسة، وتعزيزاً لتوجهات الوزارة في تحسين البيئة التعليمية في كافة المناطق، مقدماً شكره للبرغوثي على هذا الأصالة المعهودة والالتزام بخدمة مسيرة العلم والبناء، داعياً الخيرين من الشتات الفلسطيني إلى حذو طريق البرغوثي، خاصةً في ظل الظروف الصعبة التي تعانيها فلسطين وما تتعرض له من حصار مالي.
وأكد الوزير على رسالة الثبات والصمود والتشبث بالأمل وبسلاح العلم والمعرفة؛ لمواصلة تحقيق الإنجازات التربوية؛ خاصة على المستوى الدولي، مشيراً إلى أن هذه الزيارة لكفر عين تحمل عديد الدلالات لخدمة العملية التعليمية في القرية.
وشدد صيدم على أن الوزارة ماضية في تعزيز وبناء المزيد من المدارس؛ بالرغم من معيقات الاحتلال وشح الموارد، بما يضمن الاستمرار بتوفير الخدمات التعليمية النوعية للطلبة.
من جهته، رحب نائب رئيس المجلس القروي عبد حمدان الرفاعي بالوزير صيدم وأسرة الوزارة، مشيداً بجهودهم المبذولة في خدمة العملية التعليمية في فلسطين، مقدماً شكره لهم على هذا الدعم والاهتمام، بما يؤكد على أصالة هذه الوزارة.

من جانبها، شكرت مديرة مدرسة بنات كفر عين حنان معالي؛ الوزير صيدم وطاقم الوزارة على هذا الدعم والإسناد الذي يسهم في دفع المسيرة التعليمية إلى الأمام، مؤكدةً على سعي المدرسة الدائم لتعزيز القيم السلوكية والتربوية لدى الطلبة، والتأكيد على الاجتهاد والعمل والتشبث بالأمل.