click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
2019-03-21
بحث وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اليوم، مع ممثلة وزارة التنمية الدولية البريطانية في فلسطين كولين ونرايت سبل تعزيز دعم قطاع التعليم في المرحلة المقبلة.
جاء ذلك بحضور وكيل الوزارة د. بصري صالح، والوكيل المساعد للشؤون الإدارية والمالية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، ومدير عام المتابعة الميدانية والإشراف التربوي أيوب عليان، ورئيس قسم العلاقات الدولية ناريمان الشراونة، وعدد من أعضاء "التنمية البريطانية".
وأطلع صيدم الحضور على الخطة الاستراتيجية التي وضعتها الوزارة في سبيل تطوير القطاع التعليمي، والتركيز إلى نظام تعليمي نوعي من خلال التركيز على التعليم المهني والتقني، وخلق نظام تعليمي يفتح المجال أمام الطلبة للإبداع بعيداً عن التلقين.
وشدد الوزير على الاهتمام الذي توليه الوزارة لدعم وتعزيز دمج ذوي الإعاقة في قطاع التعليم؛ من خلال زيادة عدد غرف المصادر في المدارس وزيادة عدد المعلمين في هذه الغرف، مشيداً بهذه الشراكة الناجزة والدعم المقدم من "التنمية البريطانية".
بدورها، أشادت ونرايت بعمل الوزارة، والذي يتجلى بالإنجازات التي تحققت في السنوات الأخيرة وما تزال، مؤكدةً ضرورة تعزيز الدعم اللازم للاستمرار بتقديم التعليم النوعي، خاصةً في المجالات المهنية، وتوفير التدريب المناسب للمعلمين، وزيادة عدد غرف المصادر.