click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
2019-03-21
كرّم وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اليوم، مديرات مدارس التحدي بمناسبة يوم الأم، وذلك لمساهمتهن في تعزيز صمود الطلبة والحفاظ على المناطق المهددة بالاستيطان من قبل الاحتلال.
جاء ذلك بحضور وكيل الوزارة د. بصري صالح، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي، ومدير عام المتابعة الميدانية والإشراف التربوي أيوب عليان.
وأشاد صيدم بتضحيات العاملين في هذه المدارس، في ظل المعاناة والمخاطر التي يتعرضون يومياً، والمضايقات المستمرة بحقهم من قبل قطعان المستوطنين وجيش الاحتلال، معتبراً مدارس التحدي ضرورة إنسانية وأداة مقاومة تحفظ الحق الفلسطيني.
وشدد الوزير على ضرورة تكاتف الجهود في سبيل بناء المزيد من المدارس في المناطق المستهدفة، متطرقاً إلى تدشين المدرسة رقم 1000 منذ قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية؛ في مسيرة عطاء تتواصل. 
بدورهن، شكرن المكرمات الوزير صيدم وأسرة الوزارة على هذه اللفتة الكريمة، مؤكدات على مواصلة المشوار والتغلب على كافة المعيقات، في سبيل تحقيق رسالة العلم والتعلم، مشيدات بالتعاون الكبير من طواقم المديريات والوزارة.