click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
27-2-2019
التقى وزير التربية والتعليم العالي د.  صبري صيدم، في القاهرة، اليوم، وزير التعليم العالي المصري د. خالد عبد الغفار، إذ بحث معه سبل تعزيز التعاون المشترك بمجال التعليم العالي، بما في ذلك زيادة عدد المنح الدراسية المتاحة لطلبة البكالوريوس والدراسات العليا الفلسطينيين.
وثمن صيدم العلاقات الفلسطينية المصرية الممتدة على  مدى عقود طويلة، مؤكداً أن اللقاء تناول البحث في سبل تسريع إجراءات الفحص الأمني للطلبة الجدد؛ لتسهيل سرعة التحاقهم بجامعاتهم، إضافةً لبحث إمكانية معاملة فلسطيني الشتات من حيث الخصم الذي يصل إلى 50% لطلبة الداخل؛ معاملة متساوية من خلال تحديد سقف لمن يمكن تطبيق هذا الخصم عليهم، لافتاً إلى أنه تم الاتفاق على متابعة القضايا سوياً من خلال سفارة فلسطين في القاهرة.
وأطلع صيدم نظيره المصري على الخطوات التطويرية التي تقودها الوزارة للنهوض بواقع قطاع التعليم في فلسطين؛ بالرغم من انتهاكات الاحتلال المتواصلة بحق هذا القطاع، وسعيه الدائم لضرب منظومة التعليم برمتها، داعياً الوزير المصري لزيارة فلسطين في أقرب وقت للاطلاع على واقع التعليم.
من جانبه، رحّب الوزير المصري بصيدم، مشدداً على عمق الشراكة والتعاون بين البلدين الشقيقين، والاستعداد لتوسيع آفاق التعاون في مختلف مجالات التعليم.
وأكد عبد الغفار التزام مصر بدعم قطاع التعليم الفلسطيني وفق الإمكانات المتاحة، والتأكيد على الموقف المصري الثابت والداعم لحقوق الشعب الفلسطيني.