click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
23-2-2019
رسم وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم الفرحة على وجه الطالبة الكفيفة سيدرا طبش إحدى طالبات مدرسة القبس التابعة لجمعية الكفيف الخيرية بمديرية تربية رام الله والبيرة، إذ نَظّم لها الوزير حفلاً في المدرسة بمناسبة يوم ميلادها الـ 15، وسط أجواء من الفرح والسرور سادت أجواء المدرسة.
جاء ذلك بحضور مدير عام العلاقات العامة والدولية نديم سامي، ومدير عام الإرشاد والتربية الخاصة محمد الحواش، ومدير تربية رام الله والبيرة باسم عريقات، وحشد من الأسرة التربوية، وطاقم وطالبات المدرسة.
وأكد صيدم التزام الوزارة بدعم فئة "ذوي الهمم" ذوي الإعاقة، والإيمان الكامل بقدراتها والعمل من أجل تعزيزها، مشيداً بالخدمات التعليمية التي تقدمها مدرسة القبس والتي تعزز مهارات وقدرات الطلبة الكفيفين.
وقال الوزير: "نؤمن أن ذوي الهمم يمتلكون الإرادة الحديدية التي تؤهلهم لتحصيل النتائج الذهبية، ونحن نستمد الإصرار والعزيمة منهم، ونؤكد مواصلة دعمنا لمدرسة القبس وفق الإمكانات المتاحة، بما يجسد الإصرار والثبات والتسلح بالعلم والمعرفة والأمل".
من جهتها، شكرت مديرة المدرسة سهى عفونة الوزير صيدم على  هذه المبادرة الجميلة، مثمنةً دعمه وطاقم الوزارة للمدرسة؛ للاستمرار بتوفير أفضل الخدمات التعليمية للطلبة الكفيفين، مشيدةً بجهود "التربية" التطويرية التي تُولي ذوي الإعاقة الاهتمام اللازم لتمكينهم وتعزيز قدراتهم.
وقدّمت عفونة نبذة حول نشاطات وبرامج المدرسة، وعملها الدائم لإكساب الطلبة المهارات النوعية التي تؤهلهم للمنافسة والإبداع في مختلف المجالات العلمية والثقافية.  
وفي نهاية الحفل؛ قدّم صيدم هدية للطالبة سيدرا، مشيداً في ذات الوقت بكافة الطالبات والهيئتين الإدارية والتدريسية في المدرسة.