click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
23/2/2019
هنأت وزارة التربية والتعليم العالي المقدسيين على تحديهم للمستحيل وقدرتهم على هزيمة الاحتلال وكسر إرادته وسعيه لخطف القدس وسلخها عن محيطها الوطني الفلسطيني حسب قوله.
وحيت "التربية" في بيانها اليوم السبت ما سمته بواقعة باب الرحمة وما عبرت عنه من إرادة حديدية لا تكسر، مشددةً على أن المقدسيين قد يكونون وبهذا النهج على موعد مع جولات مختلفة ومتجددة؛ لحماية مرتكزاتهم الوطنية ومنها التعليم.
وأشارت الوزارة إلى احتمالية انطلاق حملة مقدسية لإنفاذ الفتوى الشرعية الهادفة لمقاطعة المنهاج المدرسي الإسرائيلي بالكامل وتنفيذ ما ورد من خطب مختلفة لخطيب المسجد الأقصى كان آخرها بالأمس؛ حيث جرى التطرق إلى أهمية إعارة التعليم الفلسطيني الأهمية القصوى.