click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
24-12-2018
عقدت وزارة التربية والتعليم العالي، وبالتعاون مع مركز إبداع المعلم، اليوم، ورشة عمل حول تحقيق البيئة الجامعة للطلبة ذوي الإعاقة الذهنية في المدارس الحكومية، في ظل سياسة التعليم الجامع، وقانون التربية والتعليم، ومتابعة التوصيات تضمنها الدليل التدريبي للتعليم الجامع لذوي الإعاقة الذهنية.
وشارك في الورشة وكيل الوزارة د. بصري صالح، ومدير عام الإرشاد والتربية الخاصة محمد الحواش، ومديرة البرامج في  "إبداع المعلم" هلا القبج، ومنسقة المشروع روان الخياط، ورئيس قسم البرامج والتربية الخاصة د. رنا جابر، ومرشد التربية الخاصة د. مراد مرشد، ورئيس قسم مؤسسات التربية الخاصة خليل علاونة، ومرشد التعليم الجامع نانسي حيدر وعدد من مؤسسات الشريكة.
وفي كلمته، أكد صالح أهمية العمل على توفير بيئة جامعة للطلبة ذوي الإعاقة الذهنية،  مشيداً بهذه الشراكة التي تؤسس لمرحلة مستقبلية مهمة في ضمان حقوق الطلبة ذوي الإعاقة الذهنية، والتي تسهم في تحقيق مفهوم التنمية المستدامة، في ظل التحديات التي يواجهها المجتمع الفلسطيني.
وشدد الوكيل، على ضرورة مواصلة العمل لتوفير المزيد من غرف المصادر، وتأهيل معلمين متخصصين للعمل فيها، داعياً كافة المؤسسات إلى تضافر الجهود لتحقيق هذه الأهداف.
بدوره، شدد الحواش على ضرورة عقد مثل هذه الورش، التي تعزز مفمهوم الأخلاقي تجاه الطلبة ذوي الإعاقة الذهنية، لافتاً إلى دور الأسرة وأولياء الأمور في دمج ذوي الإعاقة من خلال إشراكهم في مختلف النشاطات.