click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
18-12-2018
اختتمت وزارة التربية والتعليم العالي، برعاية وزيرها د. صبري صيدم، من خلال الإدارة العامة للإرشاد والتربية الخاصة، وبالشراكة مع جمعية الكتاب المقدس الفلسطينية، اليوم، ورشة تعريفية للمرشدين التربويين الجدد والبالغ عددهم 208.
جاء ذلك بحضور مدير عام الارشاد والتربية الخاصة محمد حواش، ومدير عام جمعية الكتاب المقدس الفلسطينية نشأت فيلمون، ومدير دائرة الإرشاد التربوي د. بشار عنبوسي، ومدير البرامج في جمعية الكتاب المقدس ديانا سمحان، ورئيس قسم الإرشاد التربوي إلهام غنيم، والمرشدين التربويين أسعد كتانة ووجدان سمارة، ، ومنسقي البرامج في الجمعية رائد خطاب ورمزي قندلفت.
وخلال افتتاح الورشة، رحب صيدم بالمرشدين الجدد،  معبراً عن فخره بهذه الشراكة الناجزة مع جمعية الكتاب المقدس، مشيداً بعمل الإدارة العامة للإرشاد والتربية الخاصة، ومشدداً على أهمية ما يقوم به المرشد التربوي في إرساء قواعد صحيحة لدى الطلبة وتوجيههم للطرق المثلى في ظل ما يتعرضون له من اعتداءات متكررة من قبل الاحتلال، مؤكداً سعي الوزارة الدائم إلى توفير بيئة تعليمية مناسبة محفزة للإبداع للطاب الفلسطيني.
بدوره عبر فيلمون عن فخره بالشراكة مع وزارة التربية، مؤكداً على الرسالة الشمولية التي تقدمها الجمعية، وسعيها إلى المساهمة في خلق جيل فلسطيني مبدع، مشدداً على ضرورة تكاتف الجهود لتحقيق الأهداف المنشودة، مشيداً بالدور الذي يقوم به المرشد التربوي.
من جهته أكد الحواش فلسفة دائرة الإرشاد التربوي والتي تساعد الطالب في تنمية شخصيته عبر مراحله التعليمية المختلفة، مشدداً على دور المدرسة المكمل للعملية التربوية، موضحاً مفهوم الإرشاد التربوي والذي يهدف لرعاية شاملة  للطالب من الجوانب النفسية والتربوية والاجتماعية.