click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
2018-11-11
أدانت وزارة التربية والتعليم العالي في بيان لها اليوم، اعتداء قوات الاحتلال على مدرسة ذكور تقوع الثانوية بمديرية بيت لحم؛ خلال إحياء أسرة المدرسة الذكرى الـ 14 لاستشهاد القائد ياسر عرفات، إذ تسبب هذا الاعتداء بإصابة عشرات الطلبة بحالات اختناق جراء الغاز المسيل للدموع؛ وتعطيل المسيرة التعليمية.
كما أدانت الوزارة اقتحام الاحتلال مدرسة طارق بن زياد بمديرية تربية الخليل؛ وعرقلة المسيرة التعليمية فيها.
وأكدت الوزارة أن انتهاكات الاحتلال المتواصلة ضد القطاع التعليمي تتطلب موقفاً دولياً حازماً يلجم هذه الممارسات ويحفظ حق الطلبة في التعليم، مستنكرة الصمت الدولي المطبق إزاء الاحتلال وظلمه وطغيانه.
وجددت الوزارة دعوتها للأحرار كافة في العالم للوقوف وقفة جادة لوضع حد ينهي جرائم الاحتلال المتواصلة بحق المسيرة التعليمية والأسرة التربوية.