click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
5/8/2018
كرمت وزارة التربية والتعليم العالي، برعاية وزيرها د. صبري صيدم، اليوم، من خلال مديرية تربية القدس  الطلبة المتفوقين في الثانوية العامة "الإنجاز" من مختلف الفروع.
وشارك في التكريم مدير التربية والتعليم العالي سمير جبريل، ورئيس صندوق ووقفية القدس منيب المصري، وسفير منظمة التعاون الإسلامي في فلسطين أحمد الرويضي وممثلون عن اتحاد أولياء الأمور ورؤساء الأقسام ومديري ومديرات المدارس وأهالي الطلبة.
وفي كلمته هنأ جبريل أولياء الأمور والمدارس والطلبة المتفوقين في امتحان الإنجاز على مستوى الوطن وعلى مستوى القدس، ناقلاً للمتفوقين وذويهم تهاني الوزير صيدم، مشيداً باهتمام الوزير بالتعليم في المدينة المقدسة من خلال تبني برنامج حماية التعليم في القدس الذي يوفر منح دراسية لأبناء البلدة القديمة والدارسين فيها ودعم المدارس الخاصة من خلال توفير المنح والكتب وغيرها، معبراً عن شكره لصندوق وقفية القدس والوطنية موبايل على دعم هذا الاحتفال .
بدوره، أشاد المصري بالتفوق الذي حققه طلبة الإنجاز في القدس، متحدثاً عن التعاون مع جامعة القدس في تحديد الاحتياجات من التخصصات التعليمية وإمكانية مساهمة المتفوقين في جلسة نقاش حول هذه الاحتياجات بالتعاون مع الوقفية وجامعة القدس.
من جهته، أشار الرويضي إلى أوضاع القدس وما تعانيه من حصار ومضايقات وعن دور منظمة التعاون الإسلامي في دعم القدس من خلال  بنك التنمية الإسلامي، مقدماً التهاني للطلبة المتفوقين على هذا الإنجاز الذي يستحق الاحتفاء والاعتزاز.
وفي كلمة  الطالبة الأولى على مستوى الوطن لمى الداودي تمنت التوفيق لجميع الطلبة المتفوقين، إذ أهدت تفوقها لمدينة القدس، كما شكرت الأسرة التربوية وأولياء الأمور وجميع الذين كان لهم الدور الكبير في دعم الطلبة وتفوقهم.
وتخلل الحفل فقرات فنية وشعرية من أداء الطلبة واختتم الاحتفال بتكريم الطلبة الأوائل.