click for full sizeالإعلام التربوي
2018-06-25
التقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اليوم، وفداً من مركز الإرشاد والتدريب للطفل والأسرة من بيت لحم، ومسؤول برنامج الدكتوراة في جامعة جلاسكو الاسكتلندية د. هيمش ميكلاود؛ لبحث التعاون لإنشاء شبكة أبحاث في مجال الصحة النفسية بين عدد من الجامعات الفلسطينية والبريطانية وبناء برنامج تدريبي متخصص للأخصائيين النفسيين والاجتماعيين.
وحضر اللقاء رئيس بلدية بيت لحم السابق وعضو مجلس إدارة المركز فيرا بابون، ورئيس مجلس إدارة المركز د. نائل عبد الرحمن، والمدير المهني للمركز د. سيزر حكيم، وعدد من طاقم المركز، والقائم بأعمال مدير عام التعليم الجامعي رائد بركات، ومدير دائرة الإرشاد التربوي د. بشار عينبوسي.
وفي هذا السياق، أكد صيدم أهمية هذا اللقاء الذي يترجم مساعي الوزارة الحثيثة لتوفير الخدمات الإرشادية للطلبة في ظل الظروف الصعبة التي يمرون بها خاصة في القدس والمناطق المهمشة وقطاع غزة، وتعزيز البحث العلمي وتوظيف الإمكانات التي تسهم في دعم التعليم والاستفادة من كافة البرامج والشراكات التي تتقاطع وتوجهات الوزارة التطويرية.
وأعلن الوزير أنه تم الاتفاق على البدء بصياغة اتفاقية شراكة بين الوزارة ومركز الإرشاد وعدد من المؤسسات الرسمية الشريكة، وتشكيل لجنة توجيهية فنية لمتابعة محاور هذه الاتفاقية المرتقبة، معبراً عن شكره للمركز على هذه المبادرة وتنفيذه للعديد من البرامج التي تستهدف الطلبة والمرشدين والعملية التربوية.
بدورهم، أشار أعضاء الوفد إلى أهمية إنشاء الشبكة البحثية لعدد من الأخصائيين النفسيين في فلسطين وربط خبراتهم مع الجامعات العالمية وضرورة إيجاد نموذج تدريبي متخصص للأخصائيين النفسيين والاجتماعيين والمرشدين التربويين لوضع حلول لبعض القضايا النفسية والتربوية في المؤسسات التعليمية مما يسهم في بناء قدرات ومهارات هذه الفئات بشكل شمولي وممنهج، معبرين عن شكرهم للوزير صيدم وطاقم الوزارة على الجهود المبذولة في سبيل تطوير التعليم وتقديم خدمات نوعية لاسيما في مجال الإرشاد التربوي.
وفي ختام اللقاء تم الاتفاق على عقد لقاء فني متخصص يجمع الشركاء وأعضاء الوفد لمناقشة محاور العمل والجوانب التي ستتضمنها الاتفاقية المزمع إبرامها الفترة المقبلة.