click for full size

2015-09-10

استنكرت وزارة التربية والتعليم العالي، استدعاء الاحتلال الاسرائيلي لمدير تربية ضواحي القدس باسم عريقات والتحقيق معه حول افتتاح مدرسة أبو نوار الأساسية المختلطة التي تخدم الأطفال البدو في منطقة العيزرية وذويهم، حيث تم استدعاؤه عدة مرات من قبل مسؤولي الإدارة المدنية وأفراد الشرطة الإسرائيلية.

وأكدت الوزارة أن هذه الممارسات والتصرفات بحق شخصية تربوية تكشف عن وجه الاحتلال البشع، واستهداف الأسرة التربوية، من الطلبة والمعلمين والإداريين، وتعد خرقاً صريحاً لكافة المواثيق والقوانين الدولية والاعتداء على الحق في التعليم، وتوفير بيئة تربوية آمنة بعيدة عن هذه الممارسات المجحفة واللاإنسانية.

وشددت الوزارة على مواصلة دعم الطلبة في كافة الأماكن والتأكيد على حقهم في التعليم والعيش الكريم أسوة بشعوب العالم.

وفي السياق ذاته، دعت الوزارة كافة المؤسسات والمنظمات الدولية والمناصرة للحق في التعليم والهيئات الحقوقية إلى فضح هذه الممارسات والتدخل الفوري لحماية الطلبة والمؤسسة التربوية.