click for full size

2015-10-17

تعلن وزارة التربية والتعليم العالي، عن استقبال المعزين باستشهاد الموظف رياض دار يوسف "أبو شادي"، يوم غدٍ الأحد الموافق 18/10/2015 في قاعة الوزارة الرئيسة برام الله، حي المصيون، وذلك على فترتين ( من الساعة الثانية حتى الثالثة عصراً لموظفي أسرة التربية والتعليم)، (ومن الساعة الثالثة حتى الرابعة عصراً لمن يرغب بتقديم واجب العزاء من المؤسسات والوزارات والفعاليات).

وبرحيل "أبو شادي"، شهيد الهبّة الجماهيرية، فإن أسرة وزارة التربية والتعليم العالي تكون قد خسرت زميلاً مقداماً؛ عُرف عنه العطاء والصدق والاخلاص في العمل، وكان الراحل مفخرة في الانتماء لحركة فتح، ومثالاً للإنسان المحبوب بين زملائه وأهالي قريته، وتميز الشهيد بالسمعة الطيبة وحسن الخلق.

وكان الشهيد دار يوسف قد استشهد صبيحة يوم الخميس، نتيجة الاعتداء عليه من قبل جيش الاحتلال الاسرائيلي في قريته "الجانية" أثناء عودته من قطاف ثمار الزيتون برفقة عائلته، حيث تعرضت له قوات الاحتلال بالضرب والشتم، بعد قيامه بالدفاع عن نجله ومحاولته منعهم من اعتقاله والتنكيل به، الأمر أدى إلى إصابته بنوبة قلبية نُقل على إثرها إلى مجمع فلسطين الطبي في رام الله وفارق الحياة، تاركاً خلفه عائلته وأحبته، وذكريات ومواقف لن تنسى.