click for full size

دائرة الإعلام التربوي

2018-2-26

منعت سلطات الاحتلال، قبل قليل، وزيري التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم والسياحة والآثار رولا معايعة من حضور احتفال في مدينة القدس بموجب قرار صادر عن ما يسمى بوزير الأمن الداخلي، حيث أغلقت وحدات من المخابرات والشرطة الإسرائيلية مداخل البلدة القديمة في القدس لمنع وصول الوزيرين وأمين سر إقليم فتح بالقدس.

وأكدت وزارتا التربية والسياحة في بيان صحفي مشترك: "أن الهستيريا الإسرائيلية لن تثنيهما عن أداء دوريهما تجاه القدس، وأن تكرار هذه الممارسات المجحفة تشكل دليلاً قاطعاً على  محاولات الاحتلال النيل من الدور الرسمي في القدس، وصولاً إلى الطمس الكامل للحضور الوطني الفلسطيني.