click for full size
 
دائرة الإعلام التربوي
2018-02-18
 
عقدت وزارة التربية والتعليم العالي، اليوم، من خلال الإدارة العامة للإرشاد والتربية الخاصة، بالتعاون مع الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، ومؤسسة إنقاذ الطفل، اليوم، لقاء لمناقشة وثيقة إعلان المدارس بيئة آمنة.
وشارك في اللقاء مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة محمد الحواش، ورئيس الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال خالد قزمار، ومجلس أطفال فلسطين "المجلس الاستشاري" الذي أقره وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، وعدد من معلمي ومرشدي المدارس.
 
بدوره، أكد الحواش أن وزارة التربية تولي المواثيق أهمية كبيرة خاصة تلك التي تتعلق بحماية العملية التعليمية والأطفال، مشيراً إلى أن الوزارة تبذل جهوداً كبيرة من أجل حماية الطلبة وضمان حقهم في التعليم في ظل بيئة آمنة. 
 
وأوضح الحواش أن الهدف من هذا اللقاء هو حشد التأييد والمناصرة وطنياً، والوصول إلى مذكرة تفاهم وطنية معترف بها لحماية التعليم، مؤكداً على ضرورة إدراج بنود قانونية تهدف إلى حماية التعليم، وتوفير بيئة تعليمية آمنة للطلبة.
 
وتخلل اللقاء التعريف بوثيقة إعلان المدارس بيئة آمنة، والتأكيد على حمايتها بموجب القوانين الفلسطينية والدولية، ورفع مستوى الوعي حول هذا الإعلان والمبادئ التوجيهية على مستوى المدارس والمجتمع والمؤسسات ذات العلاقة.