click for full size
دائرة الإعلام التربوي
10/2/2018
التقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اليوم السبت، وفداً من مؤسسة إنجاز فلسطين ضم رئيس مجلس إدارتها بسام ولويل، ومديرها العام الجديد رانية قطينة؛ للتباحث في آليات تعزيز الريادة والأعمال وتوطينهما كنهج تربوي متكامل.
وحضر اللقاء من جانب الوزارة: الوكيل المساعد للشؤون الإدارية والمالية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي، ومدير عام الإشراف والتأهيل التربوي د. شهناز الفار، ومدير عام النشاطات الطلابية صادق الخضور.
وأشاد صيدم بالشراكة الناجزة بين الوزارة ومؤسسة إنجاز فلسطين والتي تترجم المساعي الحثيثة لتنشئة جيل مبدع وقادر على تحمل مسؤولياته، مبدياً استعداد الوزارة الدائم؛ لتوفير الإمكانات الكفيلة بالتوسع في التعاون الذي يشهده برنامج الشركة الطلابية؛ ليطال أكبر عدد من الطلبة، وغيرها من البرامج المشتركة .
وأكد ضرورة استثمار الأفكار الإبداعية واستلهامها من أجل تحسين نوعية التعليم وتجويد مخرجاته، لافتاً إلى الاهتمام الذي توليه الوزارة في هذا المجال من خلال البرامج النوعية التي أطلقتها ومن أبزرها دمج التعليم المهني بالتعليم العام، وتحقيق التكامل بين الجوانب النظرية والتطبيقية في التخصصات المختلفة.
 من جانبهما، استعرض ولويل وقطينّة أبرز المنطلقات التي توجّه عمل"إنجاز فلسطين"، وأبديا اعتزازهما بما تشهده النشاطات المنفذة مع طلبة المدارس من تفاعل كبير، مشيديّن بشكل خاص بإسناد الوزارة لبرنامج" الشركة الطلابية" الذي يعد قصّة نجاح ملهمة تستحق التعميم بشكل شمولي.
وتم الاتفاق بين الطرفين على عقد ورشة مشتركة في وقت قريب للتباحث في آليات العمل، وسبل التوسع في النشاطات المنفذة على أن تخرج بتوصيات محددة لآليات هذا التوسّع ومنهجياته وبما يخدم البرامج التطويرية في الوزارة.