click for full size
دائرة الإعلام التربوي
2017-12-17
دعت وزارة التربية والتعليم العالي كافة المؤسسات الإنسانية والحقوقية والإعلامية المحلية والدولية للوقوف عند مسؤولياتها تجاه ما يتعرض له الأطفال الأسرى في معتقلات الاحتلال من تعذيب وإهانة وإرهاب متعمد.
وأكدت الوزارة، في بيان صحفي، أن ممارسات الاحتلال بحق الأطفال الأسرى فاقت كافة أشكال الإجرام، حيث يقوم الاحتلال بالتنكيل بهؤلاء الأطفال وغيرهم من الأسرى؛ منذ ساعة اعتقالهم واقتيادهم إلى المعتقلات وكذلك أثناء التحقيق معهم، فيتم شتمهم وضربهم بشكل وحشي وعشوائي، واحتجازهم لساعات طويلة في البرد القارص، ومنعهم من قضاء حوائجهم، وحرمانهم من الطعام لأيام وإخضاعهم تحت الضغط النفسي والجسدي الشديدين؛ للاعتراف بأمور ربما لم يفعلونها.
ولفتت الوزارة في بيانها إلى أن هذا الإرهاب يخالف كافة المواثيق والقوانين التي تقدس حقوق الأطفال وتحميهم، مؤكدةً أن الاحتلال يضرب بعرض الحائط هذه القوانين والمواثيق بل يتمادى أكثر ليعتقل بالأمس طفل عمره ست سنوات من مخيم الجلزون.