click for full size
دائرة الإعلام التربوي
25-11-2017
بحث وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، بمكتبه، اليوم، مع وفدٍ من وزارة التعاون الدولي الألمانية بقيادة مدير التعاون الدولي في الوزارة السيد أندرياس جيس؛ سبل تعزيز التعاون المشترك لدعم قطاع التعليم في فلسطين، وذلك بحضور وكيل الوزارة د. بصري صالح.
وضم وفد الوزارة الألمانية، مسؤول ملف التعاون مع فلسطين، ونائب رئيس البعثة الألمانية في فلسطين، ومسؤولة التطوير والتعاون في البعثة.
بدوره، أطلع صيدم الوفد على توجهات العمل في الوزارة وجهود تمكينها في قطاع غزة، مؤكداً على العلاقة المتينة مع ألمانيا، مثمناً استمرار دعم الحكومة الألمانية لقطاع التعليم الفلسطيني، خاصةً بعد التوقيع على الاتفاقية التي بلغت قيمتها ٣٢ مليون يورو؛ والتي سيتم صرفها لدعم خطط الوزارة في إطار إجراءات الدعم الموحد.
وأعرب الوزير عن اعتزازه بالدعم المُقدم من الحكومة الألمانية كأهم الدول الداعمة لقطاع التعليم في فلسطين واهتمامها باستمرار العمل مع الوزارة من خلال دعم الأبنية المدرسية والتعليم المهني والتقني وغيرها من المحاور التي تعمل الوزارة على تطويرها.
وأطلع صيدم الوفد على الجهود التي تبذلها الوزارة لمتابعة أوضاع التعليم في قطاع غزة، ونتائج الاجتماعات مع المانحين التي عُقدت في القطاع، مؤكداً أن ترتيب وتنظيم أوضاع العملية التعليمية في قطاع غزة ودعم المؤسسات التعليمية فيه؛ هو على رأس أولويات الوزارة.
من جهته، أثنى الوفد على الجهود التطويرية لوزارة التربية والتي تهدف للرقي بقطاعات التعليم المختلفة، ومنها الاهتمام بتطوير قطاع التعليم المهني والتقني، وتحديث المناهج وقوانين التعليم، والعمل بجد ومثابرة لمواجهة كافة العقبات التي يعاني منها قطاع التعليم في غزة.
وأعرب الوفد عن استعداد ألمانيا الدائم لدعم التعليم في فلسطين، بما يسهم في تطوير العملية التعليمية وإيجاد نظامٍ تعليميٍ متكاملٍ يصنع المعرفة.