click for full size
دائرة الإعلام التربوي
2017-11-11
​استقبل وزير التربية والتعليم العالي ثلة من الطلبة والمبدعين ضمن برنامج على مقعد الوزير.
والمستضافون هم: الطفل سامي أبو علان من مديرية جنوب الخليل والذي تعرض لحادث حرق؛ تعزيزاً ودعماً له ولمديرة مدرسته التي مكنته ودعمته، والطفلة لينا ملحم من مديرية رام الله والتي تتحدث اللغتين الإنجليزية والإسبانية، والطالبة دجى شلباية من مديرية سلفيت المبدعة في مجال البرمجة والحاصلة على شهادات تقديرية من شركات برمجة عالمية، والطالب حسن جمال من مديرية شمال الخليل المبدع بكتابة الرسائل باللغة الإنجليزية والحاصل على المركز الأول بمسابقة للغة الإنجليزية على الصعيد المحلي، والطالب بشار مزارعة من مديرية رام الله والبيرة الموهوب في مجال البرمجة وتصميم المواقع وغيرها، والمعلم الشاعر حذيفة هذالين من مديرية يطا والذي يتنافس في مسابقة شاعر المليون على مستوى العالم العربي بعد تأهله للمرحلة 48. 
وفي هذا السياق، وصف صيدم برنامج اليوم بالمميز؛ كونه استضاف كوكبة من المبدعين والموهوبين الذين تميزوا في مجالات متنوعة، مؤكداً أن هذا البرنامج جاء ليسلط الضوء على هذه الطاقات الكامنة وتبني الإبداعات والمواهب وتوصيل رسالة مفادها أن الفلسطيني رغم كل الظروف الصعبة التي يمر بها ما يزال يبدع ويتعلم ويقرض الشعر ويهزم اليأس والجهل.
ولفت صيدم إلى ضرورة البحث الدائم عن مثل هذه المواهب، وتوفير كافة السبل والمقومات التي تضمن إبرازها من أجل إعلاء اسم فلسطين عالياً في جميع المحافل، والتأكيد على إصرار أبناء الأسرة التربوية على التميز والتألق في فضاء الإبداع.
وحضر فعاليات البرنامج لهذا الأسبوع، القائم بأعمال مدير العلاقات العامة والدولية بالوزارة نيفين مصلح، ومدير تربية رام الله والبيرة باسم عريقات، ومدير تربية شمال الخليل محمد الفروخ، ومدير تربية جنوب الخليل محمد سامي ومدير تربية سلفيت أمين عواد، والنائب الفني في تربية يطا إبراهيم قرعيش وممثلون عن الأسرة التربوية والمدارس والأهالي.