click for full size
دائرة الإعلام التربوي
2017-11-02
أطلق وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، صباح اليوم، شارة البدء بفعاليات الماراثون الرياضي الطلابي "مارثون الرفض لوعد بلفور" في الذكرى الـ 100 للوعد المشؤوم، حيث شارك في الماراثون الآلاف من الطلبة من مختلف مدارس محافظة رام الله والبيرة.
ورفع الطلبة اللافتات التي تندد بالوعد المشؤوم، والمطالبة لبريطانيا بالاعتذار للشعب الفلسطيني، كما ارتدى الطلبة اللباس الأسود تعبيراً عن الاستنكار والغضب من الوعد الذي سبب الدمار والشتات للشعب الفلسطيني.
وفي هذا السياق، أكد الوزير صيدم أن بريطانيا ارتكبت خطيئة جسيمة بحق الشعب الفلسطيني، وما تزال مصرة على خطئها باحتفالها بذكرى الوعد بدلاً من الاعتذار والتكفير عن ظلمها الكبير.
وأشار إلى أن هذا الماراثون الطلابي يأتي بمثابة رسالة لبريطانيا وحكومتها بأن الأجيال الفلسطينية المتعاقبة لن تنسى هذا الوعد المشؤوم وأنه حان الوقت للاعتذار والتكفير عن هذا الظلم الكبير بحق الشعب الفلسطيني.
وانتهى هذا الماراثون بتجمع الطلبة على دوار الشهيد ياسر عرفات، للمشاركة في الفعاليات المركزية التي تنظم بمناسبة مرور قرن على الوعد المشؤوم