click for full size25/11/2015
بحث صندوق إقراض طلبة مؤسسات التعليم العالي فلسطين، اليوم الأربعاء، مع ممثلي البنوك العاملة في فلسطين؛ آليات تطبيق خدمة التسديد الآلي ضمن نطاق عمل الصندوق، وذلك خلال اجتماع عُقد بمقر جمعية البنوك في فلسطين.

وافتتح اللقاء المدير التنفيذي للصندوق أ. مراد عبيد، مرحباً بالحضور، وقدّم نبذة حول الصندوق وآليات عمله ورؤيته المستقبلية للاستمرار بدعم طلبة التعليم العالي في فلسطين، وذلك من خلال العمل على تحصيل الأموال المستحقة على الطلبة الخريجين المتخلفين عن التسديد، والسعي لاستقطاب جهات مانحة جديدة.

وأوضح عبيد أن خدمة التسديد الآلي التي سيتم البدء بتطبيقها ستسهل آلية تسديد الطلبة للقروض المستحقة عليهم، بما يعود بالنفع على الطلبة من الأجيال القادمة، مُذكراً أـن الصندوق دوار وأن الأموال التي يتم إقراضها للطلبة هي واجبة التسديد، كونها حق للطلبة من الأجيال القادمة.

وأجاب عبيد عن كافة الاستفسارات التي طرحها الحضور حول عمل الصندوق وآليات تطبيق خدمة التسديد الآلي.