click for full size4/11/2015
عقدت لجنة العلاقات الدولية والثقافية في مؤسسات التعليم العالي، اليوم الأربعاء، اجتماعاً مطولاً لبحث تحضيرات المؤتمر الطلابي "العدالة والسلام" الثاني، والذي سيعقد في جامعة النجاح الوطنية في يوم الأربعاء المقبل، بمشاركة طلبة أوروبيون.
وحضر الاجتماع، القائم بأعمال مدير عام التعليم الجامعي د. معمر شتيوي ومدير الشؤون الطلابية أيمن الهودلي ورئيس قسم الأنشطة الطلابية أحمد حمارشه.
ويهدف المؤتمر الذي سيعقد تحت عنوان "الشباب متحدون ضد الظلم وعدم المساواه" لتعزيز التواصل والحوار بين الطلبة الفلسطينيين ونظرائهم في مختلف دول العالم، بهدف تحقيق الحشد والمناصرة الدولية لصالح القضية الفلسطينية، كما يسعى المؤتمر من خلال الكوادر الشابة إلى تحقيق العدالة الإجتماعية والحرية الإنسانية.

وفي هذا السياق، شدد شتيوي على ضرورة إنجاح هذا المؤتمر لما له من دور هام في تعزيز تعاون الطلبة والشباب الفلسطيني مع العالم الخارجي، وحشد الدعم للقضية الفلسطينية.

وأكد شتيوي أن هذا المؤتمر يعقد بشكل سنوي في الجامعات الفلسطينية، بحيث عُقد العام الماضي في جامعة خضوري، وسيعقد الأسبوع القادم في جامعة النجاح الوطنية، داعياً أعضاء لجنة العلاقات الدولية والثقافية لإخراج فعاليات هذا المؤتمر بالشكل المطلوب والمثالي.

بدوره، قدم الهودلي شرحاً حول فعاليات المؤتمر وجلساته، والخطوات الواجب على أعضاء لجنة العلاقات الدولية والثقافية القيام بها لإنجاح المؤتمر.

وكان المؤتمر الطلابي الأول "العدالة والسلام" عُقد في جامعة خضوري العام الماضي بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي ولجنة العلاقات الدولية والثقافية في مؤسسات التعليم العالي وسفارة فلسطين في هولندا، وبحضور عمداء شؤون الطلبة في الجامعات الفلسطينية ونخبة تزيد عن الأربعين من الطلبة الهولنديين والأوروبيين.