click for full size26/10/2015
كرّم مجلس إدارة صندوق إقراض الطلبة خلال اجتماعه الدوري، اليوم الإثنين؛ مستشار رئيس الوزراء للصناديق العربية والإسلامية د. جواد الناجي، لجهودة المتواصلة لدعم الصندوق.

بدوره، شكر وزير التربية والتعليم العالي رئيس مجلس إدارة الصندوق د. صبري صيدم باسم أعضاء المجلس جميعاً؛ الناجي على جهوده المثمرة في دعم الصندوق وسعيه الدؤوب لخلق موارد دعم إضافية.

.وقال الوزير إن د. الناجي بذل جهود مشكورة لدعم الصندوق، وكان آخرها توفير مبلغ 5 مليون دولار من صندوق النقد العربي.


وأضاف صيدم" نسعى للمحافظة على هذا الصندوق الوطني، وجلب المزيد من الدعم له من خلال فتح شراكات جديدة مع مؤسسات وصناديق عربية ودولية".

من جهته، شكر الناجي الوزير وأعضاء مجلس إدارة الصندوق على التكريم، موضحاً أن الصناديق العربية كان لها دور واضح في دعم هذا الصندوق، بما يعود بالنفع على طلبة التعليم العالي في فلسطين.

وناقش مجلس إدارة الصندوق خلال اجتماعه، عدداً من الموضوعات الخاصة بدعم الصندوق والحفاظ عليه وزيادة موارده المالية، للاستمرار في دعم الطلبة في مؤسسات التعليم العالي، كما ناقش المجلس آخر المستجدات المتعلقة بتحصيل الأموال المستحقة على المقترضين المتخلفين عن التسديد.

وفي هذا السياق أكد الوزير أن المتابعة جارية لتحصيل هذه الأموال، كونها حق للطلبة من الأجيال القادمة، وأن العمل جارٍ لتنفيذ كامل الإجراءات التي أقرها مجلس الإدارة في جلساته السابقة بهذا الخصوص.