click for full size


دائرة الإعلام التربوي
2017-9-30
أعلن وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اليوم السبت، اعتماد مجلس الوزراء قراراً استراتيجياً خاصاً بتوظيف أسطح المدارس ومؤسسات التعليم العالي المربوطة على شبكة الكهرباء بنظام صافي القياس؛ لصالح إنتاج الطاقة المتجددة، حيث ستنفذ وزارة التربية هذا المشروع باختيار صندوق الاستثمار الفلسطيني كمطور في هذا المجال، وبالتعاون مع سلطة الطاقة، وبما يضمن ويعزز التنافسية بين جميع الشركات العاملة في هذا المجال.
ووصف صيدم هذا القرار بــ "التاريخي" كونه يؤسس لمرحلة جديدة من مراحل إنتاج الطاقة المتجددة في فلسطين، مقدماً شكره لرئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، والحكومة خاصاً بالذكر وزارة المالية ممثلة بوزيرها شكري بشارة وكافة أركانها، وصندوق الاستثمار، وسلطة الطاقة، ولجميع الشركاء الذين ساندوا الوزارة للوصول إلى هذا الإنجاز النوعي.
وأعرب صيدم عن اعتزازه، باسم الأسرة التربوية، بأن تكون المدارس والمؤسسات التربوية في طليعة المؤسسات التي تعتمد هذا النهج المتطور، بما يعززه من إحداث نقلة نوعية على صعيد إنتاج الطاقة المتجددة، مؤكداً على أن القرار لا يشمل المدارس فقط وإنما أيضا مؤسسات التعليم العالي الراغبة بالاستفادة من هذه المبادرة.
يذكر أن وزارة التربية والتعليم العالي كانت قد دشّنت مشروع الطاقة المتجددة في مقرها الرئيس وفي عددٍ من المؤسسات التربوية.